amorat-7lab


منتدى يهتم بالموضة والجمال والنصائح من خبيرة التجميل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الزواج بلا حب هل يعيش؟
السبت سبتمبر 24, 2011 1:39 am من طرف امورة حلب

» مرحبا
الأربعاء أبريل 27, 2011 2:33 am من طرف امورة حلب

» استخدامات عجيبة لملمع الزجاج
الجمعة مارس 04, 2011 9:26 pm من طرف مانرفا

» كلمات اغاني فضل شاكر الالبوم الجديد 2009
الخميس أكتوبر 14, 2010 1:38 am من طرف امورة حلب

» تعلم اللغه الروسيه
الخميس أكتوبر 14, 2010 1:15 am من طرف امورة حلب

» ايقونات كلام للماسنجر
السبت يوليو 31, 2010 10:05 pm من طرف امورة حلب

» تعلم اللغة البلغاريه حصريا من عنا
الثلاثاء يوليو 27, 2010 2:08 pm من طرف امورة حلب

» لو صار معك هلموقف
الأحد فبراير 14, 2010 9:22 am من طرف امورة حلب

» أكتر من 20 كذبة عند الشباب....
الأحد فبراير 14, 2010 9:21 am من طرف امورة حلب

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 مقتطفات نزار قباني 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بيبرس
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 176
العمر : 45
المزاج : ؟؟؟؟؟
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

مُساهمةموضوع: مقتطفات نزار قباني 2   الأربعاء يناير 14, 2009 6:02 pm

شوجهك محفور على ميناء ساعتي..
محفور على عقرب الدقائق،
وعقرب الثواني..
محفور على الأسابيع، والشهور، والسنوات..
لم يعد لي زمن خصوصي..
أصبحت أنت الزمن..
طبعاً أنا لا أشكو من سكناك فيّ..
ومن تدخلك في حركة يديّ..
وحركة جفنيّ..
وحركة أفكاري..
فحقول القمح لا تشكو من وفرة سنابلها..
وأشجار التين لا تضيق بعصافيرها..
والكؤوس لا تضيق بسكنى النبيذ الأحمر فيها..


أحبك في كل يوم ثلاثين عاماً..
وأشعر أني أسابق عمري..
وأشعر أن الزمان قليل عليك..
وأن الدقائق تجري.. وأني وراء الدقائق أجري..
وأشعر أني أؤسس شيئاً..
وأزرع في رحم الأرض شيئاً..
وأشعر حين أحبك أني أغير عصري..


أراك في كأسي إذا شربت..
أراك في حزني إذا حزنت..
أريد أن أعرف يا سيدتي، هل هذه علامة بأنني أحببت؟


اشتقت إليك فعلمني أن لا أشتاق..
علمني كيف أقص جذور هواك من الأعماق..
علمني كيف تموت الدمعة في الأحداق..
علمني كيف يموت القلب وتنتحر الأشواق..


أحبك جداً وأعرف أن هواك انتحار..
وأني حين سأكمل دوري سيرخى عليّ الستار..
وألقي برأسي على ساعديك وأعرف أن لن يجيء النهار..
وأقنع نفسي بأن سقوطي قتيلاً على شفتيك انتصار..


سأصلي لكي تكون سعيداً في هواها، فهل تصلي لأجلي؟
أنت طفلي الصغير،أنت حبيبي، كيف أقسو على حبيبي وطفلي؟
يا صديقي شكراً، أنا أتمنى لو وجدت التي تحبك مثلي..


حبك يا عميقة العينين
تطرف
تصوف
عبادة
حبك مثل الموت والولادة..
صعب أن يعاد مرتين


أريدك..
أعرف أني أريد المحال..
وأنك فوق ادعاء الخيال..
وفوق الحيازة وفوق النوال..
وأطيب ما في الطيوب، وأجمل ما في الجمال..
أريدك..
أعرف أنك لا شيء غير احتمال..
وغير افتراض..
وغير سؤال ينادي سؤال..


أنا لا أحاول رد القضاء ورد القدر..
ولكنني أشعر الآن أن اقتلاعك من عصب القلب صعب..
وإعدام حبك صعب..
وعشقك صعب..
وكرهك صعب..
وقتلك حلم بعيد المنال..


أنا لا أطلب تفسيراً..
ما قتل الحب سوى التفسير..
إني أهواك وذاكرتي في أقصى حالات التخدير..
أهواك وأجهل ماذا كنت ومن سأكون وكيف أصير..
أهواك إلى حد التدمير..
وأسير إليك كما البوذي إلى أعماق النار يسير..


كنت أتصور أن الحزن يمكن أن يصبح صديقاً، ولكنني لم أكن أتصور أن يصبح الحزن وطناً نسكنه، ونتكلم لغته، ونحمل جنسيته ككل الأوطان...

كل زمن قبل عينيك احتمال..
وكل زمان بعدهما شظايا..
فلا تسأليني لماذا أنا معك..


تراني أحبك؟
لا أعلم..
سؤال يحيط به المبهم..
وإن كان حبي افتراضاً،
لماذا إذا لحت طاش برأسي الدم
وحار الجواب بحنجرتي
وجف الندى
ومات الفم
تراني أحبك؟
لا لا محال..
أنا لا أحب ولا أغرم..
وأسأل قلبي أتعرفها؟
فيضحك مني ولا أفهم..


تصورت حبك نهراً صغيراً سيحيي المراعي ويروي الحقول..
ولكنه اجتاح بر حياتي فأغرق كل القرى وأتلف كل السهول..
وجر سرير بيتي، وخلفني فوق أرض الذهول..


فكرت أمس بحبي لك، وأحببت التفكير بتفكيري..
تذكرت فجأة قطرات العسل على شفتيك..
فلحست السكر عن جدران ذاكرتي..


وإني أحبك..
لكن أخاف التورط فيك،
أخاف التوحد فيك،
أخاف التقمص فيك،
فقد علمتني التجارب أن أتجنب عشق النساء،
وموج البحار..
أنا لا أناقش حبك.. فهو نهاري
ولست أناقش شمس النهار
أنا لا أناقش حبك..
فهو يقرر في أي يوم سيأتي.. وفي أي يوم سيذهب
وهو يحدد وقت الحوار وشكل الحوار..


لجسمك عطر ..
شديد الذكاء , كثير الغرابة
يشابه صوت الكمنجات حيناً
وحينا يشابه صوت الربابه ..
يشاركني في صياغة شعري
ويدخل بيني وبين الكتابه ..

يعربش عطرك فوق الرفوف
وفوق الخزائن ,
يمشي بكل الدهاليز ,
يجلس فوق البراويز ,
يفتح باب الجوارير , ليلاً
ويدخل تحت الثياب .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقتطفات نزار قباني 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
amorat-7lab :: الادب الشعر :: عذب الكلام والشعر-
انتقل الى: